منتدى مدرسة الامام مالك بن أنس الابتدائية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» يومنا المفتوح النصف الثاني العام الدراسي 1437/1438
الأحد مايو 01, 2016 1:11 pm من طرف ابو وائل

» اسبوع المرور الخليجي
الأحد أبريل 03, 2016 5:32 pm من طرف ابو وائل

» مذكرة جدول الضرب
الأحد مارس 06, 2016 1:25 pm من طرف فهد العنزي

» خطة الاخلاء الفرضية بمدرستنا
الخميس أكتوبر 29, 2015 2:39 pm من طرف ابو وائل

» المراكز العلمية المتنقلة في بيت الطالب
الخميس أكتوبر 22, 2015 10:05 pm من طرف ابو وائل

» جوائز سؤال الاسبوع (النشاط الطلابي)
الخميس أكتوبر 15, 2015 4:48 pm من طرف ابو وائل

» النشاط ابداع وتميز ( رائد النشاط) فيصل العيد
الخميس أكتوبر 15, 2015 4:47 pm من طرف ابو وائل

» برنامج قيم بمدرستنا
الخميس أكتوبر 15, 2015 4:46 pm من طرف ابو وائل

» احتفاء ابنائنا باليوم الوطني 85
الخميس أكتوبر 15, 2015 4:45 pm من طرف ابو وائل

» يومنا المفتوح 10 /7 /1436
السبت مايو 02, 2015 7:32 pm من طرف ابو وائل


شاطر | 
 

 الزئبق الاحمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بهاء
عضو متميز
عضو  متميز
avatar


مُساهمةموضوع: الزئبق الاحمر   الخميس مايو 05, 2011 4:33 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحقيقة موضوع الزئبق الاحمر موضوع مثير للجدل كما أنه غريب والبعض لايعتبره حقيقة >>مثل أبوي واخوي في البيت
فجمعت هاذي المعلومات وحبيت تستفيدون منها..



من تصدق عن حقيقه الزئبق الاحمر ,,,



كلام الشارع

الوسط العلمي ,,,

السلف الصالح,,,


نبدأ في كلام الشارع وانتم تعرفون ماذا يقولون عن الزئبق الاحمر والاحداث التي وقعت من نصب وإحتيال


مثال : يأتي رجل دجال يقول: في مزرعتك كنز أو يقول أفك سحر أو أعملك سحر أو متفق مع جان يعطيني ملايين ,,,,

الرجل الغني يقول : ماذا أفعل

الرجل الدجال يقول: أحضر لي الزئبق الاحمر ..


والرجل الدجال أول ما يستلم الزئبق ,, يفر ويهرب


فما هو مراده من الزئبق الاحمر,,,

الوسط العلمي يقول : نحن حرمناه دوليا في الثمانينات عندما إكتشفنا ان له إمكانيات

نوويه قابله بأن تصنع منها قنبله بدائيه الصنع,,,

والمثقفين منهم من يقول هذه خدعه من السوفييت لترفع إقتصادها,, إلخ


السلف الصالح يقول : خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي الأمير توفي سنة 85 خمس وثمانين من الهجرة وهو الذي ترك الخلافه بعد

توليها ثلاث أشهر لطلب علم الكيمياء وقد برع فيه وله مؤلفات كثيرة مثل


السر البديع في فك رمز المنيع في علم الكاف


كتاب الحرارات

كتاب الرحمة في الكيمياء

كتاب الصحيفة الصغير

كتاب الصحيفة الكبير

مقالتا ميريانس الراهب في الكيمياء

وصيته إلى أبنه في الصنعة

وفي كتاب فردوس الحكمة في علم الكيمياء منظومة قال هذي القصيده:


يا طـالــبـًا بـوريـطش الـحكـمـاءِ عــي مـنـطـقا حـقـا بـغيرِ خفاءِ
هـو زيـبـق الشرق الذي هتفوا به فـي كتـبـهم من جُـملة الأشياءِ
سـمّـَوه زَهْـرًا فـي خـفي رموزهـم والخُرْ شُقُلا أغـمـضَ الأسـماءِ
ودَعَـوْه بابـن الـنـار كيما يصـدقوا عـن صـنعـةٍ بـُخـلا عـن البعداءِ
فـإذا أردتَ مـثـاله فـاعـمـدْ إلــى جـسم الـنحاس وناره الصفراءِ
فامزجْهما مزج امرئ ذي حكمة واحكـمْ مـزاوجـة الـهـوا بالماءِ
واسْحَقْ مركـَّبَك الـذي زوجته بالـجـد من صُـبح إلى الإمساءِ
سَـحْقًا يــفــتِّـُته ويـنهك جسمه حتى تـراه كــزبـدةٍ بـيـضـاءِ
واجـمـعـه واتـقـنـه ودَعْهُ بِصِرفه حتى الصباح وغطـِّه بـغطاءِ
هـذا أبارُ نـحـاسـهـم فـافطنْ له هذا مُذِلُّ ذوي اللحى النجباءِ
هذا هو الإكسير فاعرفْ قدره هذا حياة جـمـاعة الأحـيـاءِ
من ناله أضحى عظيما في الوَرَى وعلا على النـظراءِ والخلطاءِ
هذا مـزيل الفـقر عن أحزانه فيُرى بحُسْنِ الحال كـالأمراءِ
يا ربِّ عـلمه امـرءًا مــتـورعـا في الدين ذا كرم وذا إعطاءِ
واحرمه كلَّ مـنـافـق متـجـبر ٍ يسطو على الأصحاب والقرناءِ
أو حـاسد أو ظـالم أو مـارقٍ أو خَلَفِ سوء مقرَّبٍ بـبـلاءِ
من ناله يسمو ويـعلو قــدرُه بين الأنام وكـان ذا إثــراءِ
هذا الذي أردى الأنـام بجهلهم حتى أصارهم إلى الإكـداءِ
حُرِّجَ عليَّ منال ما قد قلته إن ننطوي فيه على الإفشاءِ

هذا بعض ماقاله عن زئبق الشرق وسمي بذالك لانة يوجد في بلاد الشرق اوزباكستان وروسيا بلاد الثلج كما ذكرها بن كثير في كتاب البداية والنهاية وسماه بماء الحياة

ماهوعلاقة النحاس في إكسير الحياة ,,, ولما ذكره في القصيده,,

إنتظر قليلا حتى تسمع مايقوله الوسط العلمي عن قشرة النحاس .

فالمعروف أن بعد إحماء النحاس تتكون قشره حمراء ليست من أكاسيد النحاس وانما مثل ما قالوا التجريبيون أنها مادة مانعه للتاكسد يفرزها النحاس كي لايتاكسد

إذا هي قشره تمنع النحاس أن يتحد مع الاكسجين كي لا يتأكسد

كما قال خالد بن يزيد ان تقصد جسم النحاس وليس النحاس فهنا تجد قول الله تعالى في فاطر اية 11(وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذالك على الله يسير) ومثيل هذي الايةهي (والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير) أية رقم 13والقطمير في الكتاب المنير هي القشره الرقيقة التي تكون على طعامة التمرة فالقطمير أي شيء يكون مثل قشره رقيقة

إذا وما دخل قشره النحاس المانعه للأكسده في عمرنا نحن ولماذا ذكرت في القرأن الكريم ,, ولماذا جسمنا يحتاج إليها..

ذلك ان خلايانا تحتوي على كربهيدرات والمعلوم ان الكربوهدرات إذا أتحدت مع الاكسجين تشتعل وقد احتاروا العلماء قرنا كاملا,,, لماذا لاتحترق سريعاً.. ولم يعرفوا بالانزيمات المانعة للاكسدة إلا منذ مدة قليلة لذلك جسمنا يحتاج إلي الانزيمات المانعة للاكسدة كي لا يهرم ويكبر سريعا
فهنا تجد الله سبحانه وتعالى في هذي الايه الاعجاز القرأني فربط عمر الانسان في القطمير المانع للأكسده فهو أحد مسببات العمر طوله ونقصانه و ذلك بعد معالجته حتى يصبح غير سام
بخلطه مع المركبات ليصبح إكسير الحياة فقال الله تعالى ( والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير) أي الاصنام التى تدعونها ليست حيه بل ميته ولا تملك أساس أساس الحياة وهو القطمير وهو أساس الزئبق الاحمر

فهو كما وصفه خلاد بن يزيد فقال: هذا هو الاكسير فعرف قدره
هذا حياة جماعة الاحياء



كان قوم عاد يصنعونه فتجبروا فيه وقال نبيهم هود الشعراء129(وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون)130(وإذا بطشتم بطشتم جبارين)وفي فصلت أية رقم 15(فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون)

هذه معادله معروفه كالسيوم + زئبق = معدن


نعم عظامهم صارت معدن فتجبروا بها في الارض بغير الحق لانهم طغوا في البلا د وأكثروا فيها الفساد

فكان جزائهم أ ن يهلك الله ما تجبروا به وهي عظامهم ((مَا تَذَرُ مِن شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلَّا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ ))الذاريات

فكانوا بهذا العقاب أصبحت عظامهم كالرميم

كأنهم مجوفين

((وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ))

(سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ)


نسأل الله العفو والعافيه

لاتخشى أن يعرفوها الصليبين فهم لا يستطيعون صناعة الزئبق الفضي فهم يستخلصونه من التربه أي يغسلون التربه لينزل الزئبق الفضي ورشحونه ثلاث مرات في ورق الترشيح
فكيف لهم أن يعرفوا الزئبق الاحمر ,,
فهم لا يقدرون على شيء من فضل الله بالرغم أنهم يظنون أنهم قادرين وهذا من مكر الله بهم حتى لايرجعوا من ما هم فيه

(لئلا يعلم اهل الكتاب الا يقدرون على شيء من فضل الله وان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم) الحديد

سبحان الله الذي علمه سلفنا الصالح حتى أنهم جعلوه مثال توضيحي ,, نعم لا تستعجب

هذا الذي نجهله الان كان للسلف مثال توظيحي لمعرفتهم التامة به أنظر بنفسك,,,


فيض القدير، شرح الجامع الصغير، الإصدار 2.12 - للإمامِ المناوي

1965 - (إن الخصلة) بفتح الخاء المعجمة (الصالحة) من خصال الخير (تكون في الرجل) ذكر الرجل غالبي والمراد الإنسان في هذا وفيما بعده (فيصلح اللّه له بها عمله كله(1) وطهور الرجل) بضم الطاء أي وضوؤه وغسله من الجنابة ومن الخبث (لصلاته) أي لأجلها (يكفر اللّه به ذنوبه) أي صغائره (وتبقى صلاته له نافلة) أي زيادة في الأجر وإذا كان هذا في خصلة واحدة فكيف إذا اجتمع فيه خصال كثيرة ومقصود الحديث أن الطهارة من حدث أو خبث للقيام إلى الصلاة فرضها ونفلها يكفر اللّه به الخطايا والمراد بها الصغائر لا الكبائر كما سيجيء تحقيقه وظاهر الحديث أن الوضوء المجدد ليس من المكفرات والنفل التطوع ومنه نافلة الصلاة كما في الصحاح وغيره وقال الزمخشري: تنفل المصلي تطوع وهو يصلي النافلة والنوافل وتنفل على أصحابه أخذ من النفل أكثر مما أخذوا.
(ع طس هب عن أنس) قال الهيثمي فيه بشار بن الحكم ضعفه أبو زرعة وابن حبان وقال ابن عدي أرجو أنه لا بأس به.
------------------------
(1) كما يصلح النحاس ونحوه بالاكسير يوضع عليه، ولينظر كيف الإصلاح هل هو ترك المؤاخذة على السيئات بسبب الخصلة الحميدة أم قلبها حسنات والإثابة عليها كل محتمل وظاهر قوله تعالى {فأولئك يبدل اللّه سيئاتهم حسنات} يرجح الثاني وإذا كان هذا فيمن حوى خصلة واحدة من الخصال الحميدة فما بالك بمن حوى على خصال كثيرة من ذلك اهـ.




معلومات أخرى :[/CENTER]

وللتعرف على حقيقة " الزئبق الأحمر " نذكر لكم هذه الحادثة : فقد وقع بين أيدي المحقق الصحفي البريطاني " غوين روبرتس " تقرير أعد لعناية " يوجيني " وزير الخارجية الروسي الذي كان وقتئذ على رأس جهاز الاستخبارات الروسية ، عن حقيقة مادة الزئبق الأحمر .
وقد ذكر ذلك التقرير أن ما كان يعرف بالاتحاد السوفييتي بدأ بإنتاج هذه المادة عام 1968م في مركز " دوبنا " للأبحاث النووية ، وأن الكيماويين المتخصصين يعرفون هذه المادة بهذا الرمز ( H925 B206 ) وهي مادة تبلغ كثافتها ( 23 ) جراماً في السنتيمتر المكعب . وقد أحدثت هذه الدرجة الفائقة من الكثافة بلبلة في عقول العلماء الغربيين ، إذ أنها أعلى من درجة كثافة أي مادة معروفة في العالم ، بما في ذلك المعادن النقية .. ومن المعروف أن كثافة الزئبق المستخدم في قياس درجات الحرارة تبلغ (6,13 ) جراماً في السنتيمتر المكعب ، فيما تبلغ كثافة البلوتونيوم النقي أقل قليلاً من (20) جراماً في السنتيمتر المكعب الواحد . ويعتبر الزئبق الأحمر من المواد النادرة جداً وثمنه قد يصل إلى ملايين الدولارات .
وقصة الزئبق الأحمر ارتبطت قديماً وحديثاً بالجن والشياطين والكنوز . ولكنه في الواقع أخطر من ذلك بكثير خاصة وأنه يدخل مباشرة في صناعة الأسلحة المتطورة ، كما يدخل في صناعة النشاط الذري بمختلف أنواعه . ويؤكد بعض الباحثين في علم الآثار أن هناك بالفعل ما يسمى " الزئبق الأحمر " وهو عبارة عن بودرة معدنية حمراء اللون ذات إشعاع ، لا تزال تستخدم في عمليات ذات صلة بالانشطار النووي ومصدر تصنيعه وتصديره لدول العالم هو بعض دول الاتحاد السوفييتي السابق ، إذ تقوم بعض العصابات بتهريبه من داخل المفاعلات النووية هناك ليباع بملايين الدولارات في بعض دول العالم .


الزجاجة التي أثارت القضية :

في بداية الأربعينات من القرن الماضي تم اكتشاف زجاجة تخص أحد كبار قواد الجيش في عصر الأسرة 27 " آمون.تف.نخت " الذي تم تحنيطه في داخل تابوته نتيجة عدم التمكن من تحنيط جده خارج المقبرة بسبب أحداث سياسية مضطربة في عصره .
وقد بدأ الحديث عن الزئبق الأحمر في الأصل بعدما عثر الأثري المصري زكي سعد على سائل ذي لون بني يميل إلى الاحمرار أسفل مومياء " آمون.تف.نخت " قائد الجيوش المصرية خلال عصر الأسرة (27) ولا يزال هذا السائل محفوظاً في زجاجة تحمل خاتم وشعار الحكومة المصرية ، وتوجد داخل متحف التحنيط في مدينة الأقصر . وتعتبر هذه الزجاجة السبب الرئيسي في انتشار كل ما يشاع عن ما يسمى بالزئبق الأحمر المصري . وهذه المقبرة قد وجدت بحالتها ولم تفتح منذ تم دفنها ، وعندما تم فتح التابوت الخاص بالمومياء الخاص بـ " آمون.تف.نخت " وجد بجوارها سائل به بعض المواد المستخدمة في عملية التحنيط وهي عبارة عن ( ملح نطرون ، ونشارة خشب ، وراتنج صمغي ، ودهون عطرية ، ولفائف كتانية ، وترينتينا ) .
ونتيجة إحكام غلق التابوت على الجسد والمواد المذكورة ، حدثت عملية تفاعل بين مواد التحنيط الجافة والجسد ، أنتجت هذا السائل الذي وضع في هذه الزجاجة ، وبتحليله وجد أنه يحتوي على ( 90،86 % ) سوائل آدمية ( ماء ، دم أملاح ، أنسجة رقيقة ) و ( 7،36 % ) أملاح معدنية ( ملح النطرون ) و ( 0،12 % ) محلول صابوني و (0،01 % ) أحماض أمينية ، و ( 1،65 % ) مواد التحنيط ( راتنج ، صمغ + مادة بروتينية ) .
وقد أدى انتشار خبر اكتشاف هذه الزجاجة إلى وقوع الكثير من عمليات النصب والاحتيال منها ما تداولته الصحف قبل عدة سنوات عن تعرض شخصية عربية مرموقة لعملية نصب عندما نصب عليه البعض بيع زجاجة تحتوي على الزئبق الأحمر المصري بمبلغ 27 مليون دولار ، وقد حرر محضر بهذه الواقعة تحت رقم ( 17768 ) إداري قسم جنحة نصب ، بجمهورية مصر العربية . ومن أحدث قضايا الزئبق الأحمر تلك التي أمر اللواء أحمد شفيع مساعد وزير الداخلية المصري لأمن الجيزة بتحويل المتهمين فيها للنيابة للتحقيق معهم . وكانت مباحث الجيزة قد ألقت القبض على طالب اسمه أحمد محمد أحمد ومدرس في مدرسة أوسيم التابع لمحافظة الجيزة اسمه صابر السيد ، وبحوزتهما قارورة تحتوي على الزئبق الأحمر ، زعما أنهما بواسطته استدلا على آثار مدفونة تحت الأرض ، وعثرت المباحث معهما بالفعل على قطع أثرية تنتمي لعصور مختلفة وتقدر قيمتها بسبعة ملايين جنيه إضافة إلى سائل أحمر اللون ، قالا أنه ساعدهما في العثور على الكنز وقالا في التحقيقات أن شخصاً ثالثاً استعمل هذا الزئبق الأحمر في تحضير الجان ، وأن هذا الجان قادهما إلى الآثار المدفونة تحت منزل أحدهما .

أيضا معلومات أخرى :

خلال مطالعتي لكتاب بعنوان : ( كشف الستار عن فتح الكنوز واستخراج الآثار- تأليف : إبراهيم عبد العليم عبد البر) قرأت عدة موضوعات مثيرة من أهمها في رأيي موضوع عن " الزئبق الأحمر"
والزئبق الأحمر : عبارة عن مادة مشعة تدخل في صناعة القنبلة النووية ، ويذكر أساتذة الكيمياء الإشعاعية عنه أنه مادة كيميائية مشعة تستخدم في تفجير القنبلة النووية ، لأنها هي المصدر الأساسي للنيترونيات التي تبدأ عملية التفاعل المتسلسل للانشطار النووي ، وبالتالي تدخل في صناعة كثير من المواد شديدة الانفجار ، ثم إن هذه المادة شديدة التعقيد والسُمية أيضاً ولذا تباع في أغلفة معدنية لا يمكن فتحها إلا تحت ظروف خاصة ، ونقلاً عن تقرير لوزارة الطاقة الأمريكية ، فالزئبق الأحمر يتميز بعدة خصائص منها تغيراته الغامضة وسرعة تأقلمه وسرعة تفجيره ، بل هو أكثر كثافة من مادة الأوزميوم وهي أكثر المواد المعروفة كثافة ممايزيد من الادعاءات المذهلة حول خطورته .
وأول ظهوره في الاتحاد السوفييتي السابق وكذلك تسربه وتهريبه وبيعه تم عن طريق دول الاتحاد السوفييتي كأوكرانيا مثلا، وكذلك عن طريق دول أوروبا الشرقية، وقيل وصل الشرق الأوسط في عام 1991م عبر وسطاء إلى العراق .
أما في مصر فراج حول الزئبق الأحمر أساطير وخرافات وكانت مدخلا مغرياً للنصابين والمشعوذين للزعم بأن لهذه المادة إمكانات وقدرات خاصة؛ فعن طريقها يمكن التحكم في الجن بل وتحيلهم إلى شباب وتسخرهم لخدمة الناس ، وقدرتهم على توفيره للناس بيعاً وتهريباً ودعوى وجود الزئبق الأحمر الروحاني ذو القدرة السابقة الذكر أكذوبة ينفيها المؤلف نفياً قاطعا.ً

__________________


.

.






} ..

أَبَـسَآأإـلِكَ


لَـيـهـَ الإمُـورَ تَـغـيـرَت ،؛


و الآحَـلآمَـ قِـدَآمِي أصَـغَـرَت ..


لَـيهـَ الـ الآمـ بَـسْ الآلآمَـ


هِـيَ الَوَ حِ ــيـدهـَ إلـلِي كَـبَـرتَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زامل العنزي
عضو متميز
عضو  متميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الزئبق الاحمر   السبت مايو 07, 2011 5:49 pm

مشكور أخوي الفاضل / بهاء على الموضوع الرائع ( وفق الله الجميع )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس محيميد العوفي
عضو متميز
عضو  متميز
avatar

الموقع : في مالك نلتقي وللتميز نرتقي

مُساهمةموضوع: رد: الزئبق الاحمر   الأحد مايو 08, 2011 2:06 am

مشكور بهاء على الطرح المفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزئبق الاحمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة الامام مالك الابتدائية ببريدة  :: منتدى مدرسة الامام مالك :: منتدى المقررات الدراسية :: منتدى العلوم-
انتقل الى: